تقنيات صيانة الطائرات

عام

وصف البرنامج

* برنامج تكنولوجيا صيانة الطائرات متوفر أيضًا باللغة الإنجليزية كتقنية صيانة الطائرات لطلاب المدارس الثانوية الإنجليزية.

الشروط

  • Math Technico-Sciences أو Natural Sciences of the 5th sec. أو ما يعادلها
  • فيزياء الخامس ثانية. أو ما يعادلها


سوف تتعلم

  • حافظ على الطائرات والمروحيات صالحة للطيران.
  • فحص أو إصلاح أو استبدال أو تعديل مكونات الطائرات.
  • إجراء استكشاف الأخطاء وإصلاحها والمشاكل الفنية على الطائرات وكتابة التقارير الفنية.


قدراتك

  • الدقة والصرامة
  • مهارات يدوية
  • معنى المسؤوليات
  • الحكم الذاتي
  • مثابرة
  • ثنائية اللغة (أصل)

اهتماماتك

  • التكنولوجيات الجديدة
  • ميكانيكا متخصصة
  • حل المشكلات
  • مهام ملموسة
  • بيئة منظمة

يمكنك الوصول إلى وظائف

  • فني صيانة الطائرات
  • فني مراجعة مكونات الطائرات
  • فني اختبار البدلاء (المحرك)
  • مفتش
  • فني في الإصلاحات الهيكلية والمواد المركبة وعام الصفائح المعدنية
  • مدقق محرك الطائرة

مستقبلك

  • آفاق التوظيف لخريجينا ممتازة لأن الصناعة تعاني حاليا من نقص العمالة
  • متوسط ​​الراتب السنوي الذي يتراوح بين 36،296 دولارًا (CAN) إلى 65،838 دولارًا (CAN)
  • فرصة لمتابعة الدراسات الجامعية في الهندسة
  • يحصل خريجو صيانة الطائرات وإلكترونيات الطيران على منافع هامة من هيئة النقل الكندية للحصول على ترخيص فني صيانة الطائرات للتصديق على صلاحية الطائرات للطيران
آخر تحديث للنيسان (أبريل) 2019

عن هذه الكلية

L’École nationale d'aérotechnique (ÉNA), une école affiliée au cégep Édouard-Montpetit, est considérée comme la plus grande maison d'enseignement collégiale technique en aéronautique au monde. L'ÉNA p ... قراءة المزيد

L’École nationale d'aérotechnique (ÉNA), une école affiliée au cégep Édouard-Montpetit, est considérée comme la plus grande maison d'enseignement collégiale technique en aéronautique au monde. L'ÉNA possède des installations uniques avec ses 37 aéronefs et ses 35 laboratoires spécialisés et offre des programmes techniques exclusifs au Québec en Maintenance d'aéronefs, Avionique et Génie aérospatial. Malgré le nombre impressionnant d'étudiants formés chaque année à l'École, l'industrie vit présentement une pénurie de main-d'oeuvre et les perspectives d'emploi de nos diplômés sont excellentes. إظهار محتوى أقل